كتاب خواطر شاب (من النوع الثقيل

قلم أحمد!!

رأيي واضح بالأستاذ أحمد وإن إختلفت العقول في فهمه

اما عن قلمه

فقلم أستاذي قلم أسود سائل

من قلب أخضر به الكثير من( بياض روحه) أوصلني لمرحلة نقاهة وانا مازلت ضريرة

قلب وردي هوا ما كتب هذا الكتاب قلب جعلني ابكي تارةً حسرة وتارةً فرحة

وفِكر جعلني أشتاق كي أرجع لإكمال كتاب حمل الكثير من معاني الإنسانية

والتي إفتقدتها في يومي

عن كُتبه)

قرأت عدد لا بأس به من الكتب في حياتي مناسبة بعمري

وبالمقابل (قرأت رحلتي مع غاندي وخواطر شاب) ..

وكانت ميزت كتب أ/أحمد أجدها (بشفاء الروح)

صدقاً فحينما إرتحلت مع غاندي وسكنت خواطره في قلبي

أحسست وكأني في مرحلة علاج..

عن خواطر شاب:

الكتاب رائع انصح الكثير بقراءته

كتاب مليء بالحكم والإقتباسات الجيدة

ذكر فيه قصص جميلة كقصة حذاء غاندي والتي نشرتها في المدونة

وتحدث عن أبي حنيفة في خاطرة بعنوان (الإمام الأعظم) وعن بوذا ايضاً

وتميز الكتاب  بقصر مقالاته, وشفافية إنتقاده (للحاصل)

وما أقول إلا (الله يكرمك) على هالكتاب

من الكتاب:

 

“(أصل الغضب أنك تنكر أن يجري الشيء على مراد الله لا على مرادك!)..وبالتالي فعلاج الغضب أنه عندما ترى شيئاً
لا يعجبك من شخص ما أو في موقف ما فتذكر فورا أن هذا حصل لحكمة من الله,ولسبب قد يخفى عليك ,
وعليه فأن علاج الغضب يأتي بتمام التوكل على الله,وتمام الإيمان بأن كل ما يأتي من الله هو خير حتما فهو أحكم الحاكمين.” ص40

 

“اعذرني إن خذلتك وخذلت أمتك.وكلي أمل في قلبك الرحيم أن تستقبلني يوم القيامة على ضعفي وذنوبي
فتقبلني على ما كان مني من خذلان وضعف..فأنت أرحم من خُلق و أرحم من مشى على الأرض..
اقبلني وضمني إليك في وسط الزحام.” (لرسول) ص42

 

تعليقة على مقولة ابن تيمية
 ((ما يفعل أعدائي بي؟!
أنا جنتي و بستاني في صدري،
سجني خلوة، و قتلي شهادة،
و إخراجي من بلدي سياحة)) ..
 “فائدتان رئيستان من هذا الكلا الرائع:
1-البحث عن السعادة يجب أن يكون في الداخل..داخل النفس..
السعادة لن تأتي بكثرة السيارات والنساء والقصور,وإن أحسست بنشوة عند الحصول على هذه الأشياء فما هي إلا
متعة زائفة أو مؤقتة تتبعها عادة حالة فراغ واكتئاب,فكم من غني مات كئيبا وكم من فقير عليل معدم مات سعيداً!..
(وهنا ألهمني لشيء ألا وهو أن
النشوة والسلام الداخلي الأولى زائفة والثانية مبتغاة,والضد حاصل بينهما
فالنشوة لحضة..و”السلام سرمدي)
2-تحويل المحن إلى منح,الاستفادة من أي تجربة يمر بها الإنسان وهو المبدأ النبوي (تفاءلوا بالخير تجدوه).” ص51

 

“إن أحسنا الظن بالناس سوف تنتهي نصف الشاكل والمشاحنات بين الناس!..” ص 55

 

“من الصعب الإقلاع عن أي عادة دون إيجاد بديل..” ص67
 
“لاتقاطع الناس ولكن أنصت إليهم فقولك ليس أهم من قولهم,استمع أكثر مما تتحدث.,”ص71 (في التواضع

 

“لاتفرق (في شعورك الداخلي) عند تعاملك مع طبقات الناس المختلفة,(لا تتعامل مع السعودي بطريقة ومع الهندي
بطريقة أخرى!)” ص71 (في التواضع

 

“اعمل من أجل الله وليس من أجل سماع مدح الناس..فمدح الناس فقط يغذي الكبر الذي في داخلك” ص71 (في التواضع

“الأخوة في المحطات الفضائية اتقو الله فينا” ص 83 

“كلما زادت حريتك من قيود الشهوات زادت عبوديتك لله..والعكس”ص98

 

“عدد العلماء الباحثين في أمريكا نصف مليون عالم مقارنة بـ اثنى عشر عالم في إسرائيل وحدها (نعم إسرائيل)
و ألفي عالم فقط لاغير في بلاد الخليج مجتمعة!!.فأين القوة العلمية؟” ص99

 

“العاصي ينبغي أن يقسوا على نفسه ويؤنبها ويحاسبها طوال الوقت” ص127

 

“أعتقد أن على المسلمين أن يعرفو نبيهم أولاً قبل أن يعرفوه للناس..” ص132

 

“التقاليد قد تعمي وتدمر الشخص .. فما منع أبو طالب عن الإسلام سوى التقاليد” ص135

 

“كن  هناً ليناً محباً للهداية للجميع حامداً شاكراً على نعمة الإسلام مؤدياً حقها بالتواضع لخلق الله جميعاً” ص 136

 

“عصر فتن يصبح الحليم فيه حيران” ص141

 

 

Advertisements

رأيان حول “كتاب خواطر شاب (من النوع الثقيل

  1. فكرة موفقة وطريقة رائعة في عرض الكتاب أتمنى أن تنقلي لنا دائماً عن كل كتاب يحمل قيمة ومعنى وتضعيه بين أيدينا لنتشوق أن نقتنيه .. كل الود يَ جميلة

رأيك يهم!!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s