هروب من العشرين شمعة

..
في تمام الساعة الـ 11:28
وضعت رأسي مُستبشرةً بنوم عميق
قاصدةً إياه بشدة..
نوم كنت أأمل أن لا أفيق منه
إلا بعد الساعة
الـ1 بعد منتصف الليل
هآربةً من


الثانية عشر إلا..
خمسة
اربعة
ثلاثة
اثنان
واحد
وَ (كل سنة وانتي طيبة يا رنيم)
فقد كآن الهروب منهم صعباً علي ..
خصوصا آنه ممن أعني لهم وإهتموا
بأن يُباركوا لي ويحتفلوا بيومي ..
فقد أحببتهم حد الشعور بـ الثُقل أن
أعتذر لهم أو أردهم ..

لقد كانت فكرتي منذ بدآية هذا العام
أن اتعافى من هوس يوم الميلاد
لاني وددت أن يُباركني(الله)
في هذا العام (بطريقته الخاصة
بعيداً عن بدعة..تُعكر عقدي الجديد
ليست رجعيه) آنه عمل
ارجو به من الله
أن يهبني خيره للعشر سنوات القادمة
ومابعدهآ ..
أعتذر لكل من عآيدني ولم أرد عليه
واستميحكم عذراً في اعيادكم
(القادمة

Advertisements

رأي واحد حول “هروب من العشرين شمعة

رأيك يهم!!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s