لا شيء أقرب

الثلاثاء 16-2,لم يكن مجرد “آخر يوم إختبارات”..
في الحقيقة كان آخر يوم من فصل دراسي أجزم بأنه كان مُتعِب وشاق إلى مالا نهاية
كان مُرهق حد الهذيان,بلا أوقات راحة تجمعني بمن أحب
بجدية هذا الفصل قد فرض علي الكثير مما لا أطيقه)
وبما أنه إنتهى فالواجب علي ذكر محاسنه..
وتبقى الكلمة الاخيرة المعبرة إتجاهه (لكَ الحمد ربي أنه إنتهى).
..
 
ومر إسبوع  وقلبي يلح بفكرة خالجتني كثيراً .ألا وهي (أروح مكة)
أسباب كثيرة,منها أن الطلبة مازالوا يختبروا وأن الأغلب مشغول بالإختبارات
وهي فرصة,أن أنفرد نوعاً ما ببيت الله.
..
والأكثرة دقة (أني بت أبنة العشرين,فلم أجد شيء أقدمه لروحي أرق من “العمرة”
كل تفصيل في جسمي كان يريدني أن أذهب.
أما عن أعماقي فكانت مُرهقةً,تحتاج بشدة أن تتجرد من ألامها,
كُنت في كل مرة أُحاول أن أجلي روحي بشيءً من البكاء..
كانت  ضغوطي تُرغمني أن ابقي شي من الدموع في داخلي.
دموع قليلة,لكن كُنت أراني اغص بها تارة,وتارةً تخنقني.
فأصعب شي,هو حينما يبقى بك تنهيدة,أو بقايا دموع فوقعها أصعب من أن تكون كاملة)
هذا حالي بإختصار.حتى الساعة العاشرة من مساء أمس (الثلاثاء 22 صفر
..
المضحك في الموضع لم اٌترجم حماسي الزائد,لحضة دخولي من باب 70,
كُنت أشعر بأني لا أمشي بل أستبق وكأني عدائة الميل.
دخلت وشعرت بذلك السجاد الاحمر,تلك الإنارة الصفراء,ورائحة الحرم.
ما أجملها كلها,خدرتني بسكينة مالبثت حتى اختفت لحضة رؤيتي لتلك الهيبة
لا إله إلا الله,ذلك الصحن الواسع وتلك البرودة وعلى مرمى بصرنا (الكعبة).
لم يكن هنالك أجمل), غشاني هدوء بعد رعشة لم اُترجمها إلا بأنها رعشة
إشباع,فقد أشبعت ولهي وروحي المشتاقة لهذا المكان.
بسم الله والله أكبر ,بسم الله والله أكبر ,بسم الله والله أكبر وهكذا إنتهيت من طوافي
نعم فقد كان بهذه السرعة.
أما عن ما دفعني للكتابة صدقاً(هو مدى القرب.
كانت أول مرا في حياتي أقترب بها من الكعبة,ولن أتعذر عن كتابة تلك التفاصيل
فجمالها إستثنائي يدفعني للكتابة,
ذلك الملمس الناعم,
لتلك الكسوة العظيمة,
هيبة المكان,
حدود الاقتراب,
الرائحة الطيبة,
برودة الجو,
ألمي الماضي,
راحتي الحالية,
تفاؤلي القادم,
الروحانية,
والجميع من حولك قد وضع وجهه على الكعبة.

في البداية إستغربت,من فعلهم,
لايحركون ساكناً
كلهم على نفس الوتيرة(قد ألصقوا وجوههم بكسوة الكعبة
قلت في نفسي أن الله فوق,فما بالهم !!
حتى رأيتني أقترب فأُقبل الكعبة,
شيءً فشيءً, أضع وجهي عليها (من باب إغتنام الفرصة.
والمؤلم في الموضوع هوا ما قرأته اليوم في موقع شيخنا  ابن باز-رحمه الله-.
عن حكم التمسح في كسوة الكعبة.
http://www.binbaz.org.sa/mat/739
وعفا الله عما سلف..
كتبتها كي لا يُخطأ بها غيري.
..
ولأختتم جميل ماشعرته بالأمس, فقد كانت لي أمنية من تلك الأماني التي فقط نتمناها دون
المصداقية في السعي وراء تحقيقها (لإستحالتها)..
تولدت فيني تلك الأمنية في يوم كُنت أُشاهد فيه نقل مباشر من الحرم المكي لإحدى الصلوات,
فقد كُنت أُشاهد الإمام غابطةً إياه على تلك النعمة,فهو يصلي وقبلته أمامه دون أي حاجز.
وهذا ما أكرمني به الله بالأمس.
لن أنسى ذلك الشعور ماحييت,
وسأحتفظ به في صندوقي,
وأُسجله في أجندتي.
وسأتجرعه كلما ذوى الامل فيني.
هكذا كان أمسي (يستحق التدوين)
Advertisements

9 رأي حول “لا شيء أقرب

  1. زدتي لہفتي لزيارة أطہر البقاع ♡
    أشعر بَ انہ حقا منزل الشفاء الروحي و الجسدي
    وكأنہ مغناطيس يجذب أرواحنا إلي بيت بارئہا
    ..
    اسأل اللہ أن يتقبل منك عمرتك ويكرمنا بہا عاجلا
    أهنيك على المدونہ متميزهہ جدا ماشاء اللہ ♥

  2. آول شيء مبروك آلعمره ربي يتقبل منك
    ثآنيآ رآح آتعب ؤآنآ آقولك مبدعه ربي يحفظك
    بنتظآر جديدك ي عزيزتي وبشغف ”)

  3. مباركة عمرتك تقبل الله منا ومنك صالح الأعمال..
    حرفُك لا يمل رنيم ، جعلني أعيش تفاصيل يومك وكأنني معك..
    وجلعتيني ازدادُ شوقاً ولوعةً لتلكَ البِقاع..كتبَ اللهُ لنا زيارةً قريبة
    شكراً رنيم بحجم حرُمةِ البيتُ المقَدس

  4. ررائع
    وأشعر بشؤوق كبيرر لزياره بيت الله
    الذي أطلت الغيبه عنه كثيررراا
    وفقك الله حبيبتي الى مائحبه ويرضاه.

  5. روعاا ذاائما ممبدعاا. نيماا حبيبتي. إاستمري الله يوفقك. إن شاءالله ربي يكتبلي انئ. المس الكعبه واصلي قدامهاا

  6. ياله من شعور رائع ؛ عندما نتذوق حلاوة الطاعة
    (أحمدي الله على نعمة الكتابة لأننا قد ننسى الحلاوة ولكن عندما نقيدها بالكتابة تتجدد تلك الحلاوة عندما نقرأها )
    يارب أرحها ، وأسعدها دائماً بطاعتك ، يارب لا تسلبها أي نعمة أعطيتها إياها.

رأيك يهم!!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s