ال أنا اخطأت (أقتلوها

ممم عندك مدونة وإنتي **** و *** و*****!!
أوف وين كلامك بمدونتك يوم تسوي وتسوي وتسوي؟
بس خلي كلامك لك تغلطي وعندك مدونة!!
قفلي المدونة إنتي تداومي زيك زينا!!

ولعلي بالغت في الأخيرة!!
لكن لطرافة ماصوروني به!!
أصبحت مبتسمة
(إبتسامة صدمة) كتلك التي تحتفظ بها صديقتي بيان وتطلقها في مواضعها الصعبة
“إبتسامة كبيرة وعينان مُغلقة بإحكام”
والتي تفرض بها على نفسها حظر تجول لدموعها وعواطفها.
..

بجدية من الذي قال لكم أني لؤلؤية ؟
و أن ما يكتب على كيبوردي إنما هو ريش يعزف عليه,
من قال لكم أن الماثل وراء شاشة جهازي جسم عظيم له جناحان
يستغفر ربه ولا يخطأ أبداً!!
من المعتوه الذي صور لكم “رنيم” بأنها ملاك؟!

صحيح ما أطرحه إيجابي نوعاً ما..!
ولكن لا يعني أن ليس لي سلبيات

أفيقوا فلي سلبيات
لعلها تطغى على ماعندي من إيجابيات,ولكن هل تتوقعون
أن أتباها بأغلاطي أمام نفسي…!!!
أو أن أطرحها بمدونتي وأُجاهر بها  كي يستسهلها البعض .

لا أستطيع تصور المزيد! كي أكتبه
كل مافي الأمر أن الله منحني (نت,لاب,ولربما أسلوب
فوددت شكره بطرحي لمواضيع تخدم عباده..
المدونة بجملتها ليست سوى له..
ولما يليق بشكره..
فلا يُناقشني أحد عن سبب إنشائي لهذه المدونة
وهو ليس له بها شيء!! (سوى نصيحة,ومناقشة,إبداء رأي
أما فكرة إنشائي لحيزي هذا فلا أحد يملك منه شيء..

عن أغلاطي؟؟
فأتى النبي -صلى الله عليه وسلم- رجل فقال :
يا رسول الله : أحدنا يذنب , قال: يكتب عليه , قال: ثم يستغفر منه ويتوب
قال : يغفر له ويتاب عليه ,
قال: فيعود فيذنب، قال: يكتب عليه , قال : ثم يستغفر ويتوب منه
قال: يغفر له ويتاب عليه قال : فيعود فيذنب ، قال : يكتب عليه
ولا يمل الله حتى تملوا !

ولطالما كان لأغلاطي “الرقيب” “القريب” “الواسع” “الحليم” “التواب” “العفو” “ذو الفضل” “الستير”
“الغفور” “الغفار” “الغافر”..
وهذه ليست ألقاب إختلقتها …
هي وعود لصمود لغفران لأشياء كثيرة أزلية لذاتها “أسمائه وصفاته
فأغلاطي على نفسي!!
ومابيني وبين الله لي ويخصني)
..
ولننشغل بأغلاطنا ولنقم من ذلك المقعد المرتكز أمام خليقته..
يكفي إنتقادات..ولنقم من مقاعدنا المقابلة للناس ولنُقنع أعيننا بأنها ليست رادارات.
قف/ي أمام المرأة مرة وأنظري بالماثل أمامك,,
وأن صلُح (كل) ما بك..
فأنا أنتظر..!!
..
وإياكم والحكم بنوايا الناس!!
فالعمار الذي بين العبد وربه لا يعلمه سواه..
..
أما عن أغلاطي مع عباده!!
فهي لهم..
أما أن يعفو..
وأما أن نتأهب للوقوف أمامه..
فالله لايُضيع حق أحد..
وسأتفهم (أن لا يُغفر لي من عبد)
لأن حقك علي..
وأنا أتحمل مواقفي التي اخطأت بها..
حتى وإن كانت منذ سنة أو أكثر ..
وحتى إن كُنت لا أقصدها
فحقكم أن تغضبوا مني..
وحقي ومابنيتي فالله يعلمه..
وهو أنصف الحاكمين..

ختاماً
 لن أنسحب هذه المرة,وسأكون بحجم وعودي مهما حصل!!

Advertisements

10 رأي حول “ال أنا اخطأت (أقتلوها

  1. ما شاء الله عليكي.
    من جد ماحد خالي من العيوب ومن الذنوب لكن الله غفور رحيم
    وعلى قد ما الواحد يغلط لازم. يتوب ويسوي أشياء تنفعه. بعد موته
    الله يثبتك ويؤوفقك يارب

  2. يسعدك ربي فعلا عين العقل كلامك ممافي انسان معصوم من الخطأ
    ليش الانتقاد ينشغلو بنفسهم وبأخطائهم احسن!
    استمري نيمتي اكثر واكثر موفقه”

  3. حبيبتي رنوم صآدقه ”)
    وفي م معنآه ( كُلُّ ابْنِ آدَمَ خَطَّاءٌ، وَخَيْرُ الْخَطَّائِينَ التَّوَّابُونَ. )
    آبدعتي عزيزتي وجعله ف موآزين حسنآتك
    كل مرة تبهريني ب آبدآعك
    ف آنتقآء آلموآضيع
    وربي يغفرلنآ
    يعطيك آلعآفيه
    ف آنتظآر كل جديد ❤

  4. صاادقه نيمتي كل انسانه يخطاء وخير الخطائون التوابون _دايماا مبدعه عن جد دايم انتظر ابداعااتك استمري الله يوفقك

رأيك يهم!!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s