هندسة حرف

 

ولأن لا شيء طبيعي والكون مليء بالخوارق كان هنالك نوح و إبراهيم فلا نار تُحرق ولا طوفان يُغرق

كان هنالك موسى وعيسى وسليمان ,

طفلان احدهما أُلقي باليم والآخر اتى لأُمه بالغم , فصار الأول مُعجز السحرة ونطق الاخر ليُسكت الفجرة.

أما عن الثالث فهو مخاطب العفريت والحيوان والنملة وهو سيد الجن والمخلوقات ورسوله الهدهد

وهكذا فلا شيء طبيعي على مدار الأزمنة , (فكل شيء يُنسب للسماء به قداسة لأنه بالطبع يلامس روحه العظيمة تبارك وتعالى

ولكل البدايات نهاية (وللنهايات رونقها الخاص , وهكذا اتى القرآن ببهائه ليختم به القدوس معجزات أنبياءه

تلك الكلمات السحرية العجيبة الطيبة , تلك العبارات التي تحصر العالم في سطورها وكأنها خريطة سرية لن يفهمها إلا من تفقه فيها وكل من قرأه كان له منه الدواء والخير والطمأنينة

هكذا أتت معجزة الله لخلقه في نهاية الزمان أتت على شكل سطور منمقة ذات تركيب لغوي عالي يحمل في طياته معاني راقية مرنة لكل زمان ومكان

وبرغم كمال ذلك الكتاب وتفسير الفقهاء لما فيه فقد وقف الجميع امام حروف بسيطة مقطعة في بداية بعض السور (مثل :كهيعص ، ن ،  يس ..

وبالطبع اتت لحكمة وسر عظيم لا يعلمه سواه , ومع ذلك فقد أتى بعض الشغوفين به ليطرحوا أمامنا بعض الحقائق عن هذه الحروف المقطعة لنجد تلك الهندسة الفريدة في حروفه ..

وهذه الصورة تختصر الإعجاز العددي في هذه الحروف

  

                       

ففي هذه الصورة يتبين لنا الأحرف الهجائية بحروفها الثمان والعشرون والتي قسمها المفكر إلى ثلاث أقسام:

القسم الأول : (أ,ب,ت,ث,ج,ح,خ,د,ذ) والذي يبلغ عدده تسعة حروف .

القسم الثاني : (ر,ز,س,ش,ص,ض,ط,ظ,ع,غ) ويبلغ عشرة أحرف.

القسم الثالث : (ف,ق,ك,ل,م,ن,ه,و,ي) والذي يبلغ تسعة حروف.

ولو لاحظنا لوجدنا هنالك حروف مظللة,والتي تمثل الحروف المقطعة بالقرآن الكريم ..والعكس واضح ففي القسم الأول ظللنا حرفي (الألف و الحاء) واللذان ورد ذكرهما بالقرآن وبقيت  سبع حروف لم تُذكر. وفي القسم الثالث ظللنا سبع حروف ذُكرت بالقرآن الكريم من اصل تسع,وبقي حرفان لم يرد ذكرهما ألا وهما (الواو و الفاء) .

أما عن القسم الثاني فهوا واضح جداً إذ أن الحروف المنقطة لم يرد ذكرها في القرآن بعكس الحروف الغير منقطة لتكون القسمة في هذا القسم حرف ورد وحرف لم يرد!

وختاما لو جمعنا الأقسام الثلاثة لوجدنا مجموعها اربعة عشر وهذا الرقم بالطبع هوا نصف الحروف الهجائية ككل ..

فسبحانه وتعالى ما عرفناك ولا عبدناك حق عبادتك..ولا إله إلا الله وحده لا شريك له

*الإعجاز كان نقلاً لحلقة تفسير سورة (يسَ) لشيخي الشعراوي, نقله من بعض العلماء رحمهم الله

Advertisements

5 رأي حول “هندسة حرف

  1. أحسنتِ القول و الإختيار ، موضوع جميل و مشوق
    و قد أضاف لي الكثر بارك اللہ فيك ووفقك لما يحبہ ويرضاه ❤

    لديك موهبہ كتابيہ مميزة الطرح و الإسلوب ماشاء اللہ ..
    استمري و إلى الإمام حفظك المولى ❤

  2. يآآه ي رنوم ربي يحفظك
    آول مره آدري عن هآلتقسيمآت
    بجد هندسه حرف
    ربي يجعله في ميزآن حسنآتك
    يعطيك آلعآفيه ي جميله ♥
    في آنتظآر كل جديد ‘؛)

  3. يعطيك الف عاااافيه …… معلومات اول مره اقرأها
    موفقه حبيبتي
    استمممرررري ……

  4. رائع حبيبي عارفه عشت نقله في حياتي كنت أتمنى الكل يتغير مثلي وأكثر كنت بدعي للجميع ، حسيت دعوت صابت لمن شوفت توجهك رائع رنيم الله يوفقك وسيعدك .(الحمد الله الذي بعزته تتم الصالحات)

رأيك يهم!!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s