تحاذق؟

       قصتان قصيرة أتمنى على كل من يقرأها التركيز فيها، لعلكم تتعرفوا على المسؤول؟    

     * قبل أن أسرد القصتان أود التنويه أنه  لا يوجد أي حرف أقصد به  فضيلة الشيخ عدنان العرعور أو فضيلة الشيخ حسن نصر الله ,وماهما إلا معلمان لطائفتان)

القصة (1)

حصلت في ظهر يوم من أيام الدراسة الطويلة بجامعة الملك عبدالعزيز في محاضرة الثقافة الإسلامية  فمن بين المدرجات تحاذقت طالبة لتستفز أخرى لا تعلم من هي أصلاً إلا أنها ذات الفتاة التي تتحدث كلما طرحت الأستاذة سؤال!
لم أكن أعلم ما خطب تلك المتحاذقة في سؤالها الغريب للطالبة التي حكت للشعبة أنها وأسرتها بعد كل صلاة جماعة يهموا بتقبيل يدا الوالدان ! 
كان سؤال الطالبة ،أو دعوني أشرح وضعها فقد كانت تجلس بهدوء لا يكسره سوى الاضاءة الحمراء لجهاز البلاك بيري الموجود تحت طاولتها!
لقد كانت ملامحها هادئة بل ويكاد النوم أن يُخبرنا أنه أتى من وجهها ،إلا أن سؤالها أتى ليقلب جميع تلك الموازين!
أتى سؤالها لتلك المجتهدة بالإجابة على استاذتها فقالت:(لو سمحتي، معليش! انتي شيعية؟،لم تكد تُكمل السؤال إلا وقد امتلئ المدرج بالضحكات المرتفعة بل وأن الأستاذة إن لم تتمالك نفسها وتستدرك الموقف لثار غضب المجتهدة وزاد سخطها بعد أن اصبحت بكل بساطة “شيء مضحك”، وعن الدافع وراء سؤالها المفاجئ لا أحد يعلم!
وهذا سيناريو القصة الأولى!

أما الثانية، فهي قصة شيخ أتى للمناظرة بين “السنة والشيعة” وقد أتى  الحذق الأخر وهو حامل نعليه “أكرمكم الله” ليدخل بتلك الهيئة الاستديو وسط ذهول المذيع والمُلا وطاقم التصوير إلا أن المذيع كان هو الأخر سريع بديهة كالأستاذة من القصة الأولى فقد وجد أفضل افتتاحية ليفتتح بها برنامجه وهي بالطبع سؤال الشيخ السني عن فعلته هذه ليُجيب الشيخ السني “بكل تحاذق”،!
“أن الشيعة في زمن الرسول كانوا يسرقوا الأنعل !”
مما اثار غضب المُلا ليرد على تكذيبه وافتراءه بقول ( أنه لم يكن هنالك شيعة في زمن الرسول) وعند إجابته هذه يُسلم الشيخ السني ويشرع بالخروج وإنهاء المناظرة مودع البرنامج بحجة (إذا لم يكن هنالك شيعة في زمن الرسول فلا أصل في ذلك) فلما أضيع وقتي ؟
وهذا للأمانة أكثر جزء كان يعجبني من هذه القصة، فأحدى الحجج هي أنه لم يكن للشيعة وجود في زمن الرسول! إذا فهم امر مُبتدع!

وهنا ينتهي فصلان من جهل! ولعل القصص تأتي من نفوس مضطهدة طرفاً أخر!                                                                                                                                                                 مع ثقتي العمياء بأن ذلك الطرف الآخر لم يُقصر بالاضطهاد أيضاً, ولن أضع نصب عيناي أن لكل فعل ردة فعل لأكون بهذا القانون قد رسمت تلك الشماعة الكبيرة التي ترحب بمن يخطأ (فالفرق كلها ذات خطيئة! والانقسام ما هو إلا الاثم الأكبر الذي بجرته تخور أمم)

دعوا المبهم ينجلي قليلاً, ودعوني أتحدث بمغزاي من القصتين , فكلتاهما طبيعية بل وتحدث كل يوم فإذا جئنا لننتقص أحدهم قلنا له “يا سني أو يا شيعي” ,ولا أعلم لما لم نقل يا أسباني أو يا إنجليزي أو يا تايلاندي أو يا أمريكي فكلهم قد اضطهدوا المسلمين وعاثوا فسادً في أرضهم, احرقوا كتبهم , عذبوهم وسلبوا ثقافتهم ..الخ!

فلماذا الحقد بات بيننا! أ يعقل أن بطن الإسلام خلفت لنا أعداء؟ ولماذا تعصب الناس للطوائف ونسوا التعصب للإسلام , لماذا أصبحنا نرى الشيوخ بلحاهم الطويلة وهيبتهم ينتقصوا مسلمين من ذات دينهم؟ لماذا أصبح التكفير دارج على الألسنة؟ لماذا أصبحنا ننتظر الحرب الحاسمة بين الطوائف, وأي طائفة سيكون لها البقاء ومن فيهن الأقوى؟

 

وبعد كل هذه التساؤلات  دعوني أقف على القصة الثانية قليلاً! (قلت تحاذق الشيخ ,وتناقلت لنا الحكاية بكل فخر دون أن يكمل أحدهم باقي القصة ؟ فالعقول كانت تريد ذلك الجزء فقط!                                                                                                                  وإذا فكرنا قليلاً بالأمر لوجدنا أنه (بالتأكيد لم يكن هنالك شيعة في زمن الرسول, لكن هل كان أبو بكر ,عمر, عثمان, علي “سنيين”! هل سمعنا بعهد الرسول شيئاً عن الطائفة السنية؟
إذاً بالمثل لم يكن لها وجود؟ لم تكن هنالك مسميات ! “كانوا مسلمين وكفى” فالأمر سيان نحن على أشياء أتت بعد الرسول…؟ وبوضوح أكثر “نحن أتينا بشيء لم يأت به رسولنا الكريم –صلى الله عليه وسلم-.

 ولن أطيل الحديث عن هذا الأمر وسأدعه لعقولكم لتُجيب عنه فحتى أنا لا أعلم هل هذه المسميات “بدعة أم فتنة” هل هي “اجتهاد أم أخفاق” وهل نحن بذلك قد قسمنا أنفسنا لأعدائنا هل نحن حجر الشطرنج على بلاط البناؤون الأحرار!

كلها تساؤلات لعقلك وعقلي, وما أعلمه أني من اليوم “مسلمة” بلا (طائفة                                                                                                                                                           مسلمة وحسب كأجدادي الراشدين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين, وبجدية لماذا أصبحنا نسمع عن السنة والشيعة بكثرة هل هي رائحة الفتنة! أم بات الأمر أقرب للهلاك؟

 ومن القصة الأولى, فتلك المتحاذقة من بين المدرجات للأسف (كانت أنا      

نعم ,أنا بجهل وتعصب..

واليوم وبعدما تجلى الأمر( واصبح عام كامل يفصلني عن ذاك الموقف, اعترف بألمي بخطيئتي وجهلي في حق نفسي والموقف الذي وضعتني فيه و في حق تلك الفتاة وعلها تقرأ ما كتبت وتهون ما حملته من ذنباً على عاتقي.

 

أخيراً, كبرنا ونحن نعلم أننا مسلمين وحسب !  فلم أسمع جدتي تقول أننا سنين قط! ولم تكن تقص لنا قصص عن السنة والشيعة, بل كانت كل قصصها جميلة عذبة تُخبرنا فيها عن الناس  قديماً والخير الذي في نفوسهم  وكيف كانوا مترابطين؟      

بل إني لم أعهد إلا في السنين الأخيرة أن أقول أني “سنية”  وبوضوح أكثر كانت محاكاة لمن يكتبوا مسلم سني أو مسلم شيعي على صفحات الفيس بوك, كنت أعرف أن العدو الوحيد هو “الصهيوني”, أما الان أصبحنا نقول ما فعلوه لم يفعله اليهود!

واعترف بأنهم..
اشغلونا عن كل شيء بهذه التوافه اصبحنا ملوكً للطوائف.
نسينا أن نأخذ حقنا!
نسينا أن نعيش بكرامة نسينا حقوقنا وأراضينا المسيجة لطويل العمر وحاشيته، نسينا أرضنا الأم بيد العبري نسينا الكثير وعلنا نفوق يوماً ونُصبح نفير (نفيراً يهابه السارق والمستبد والخبيث وقليل الدين.

 

ختاماً

كل الشكر للأستاذة (نسرين خالد العتيبي, معيد بكلية الآداب والعلوم الإنسانية جامعة الملك عبدالعزيز, للدقيقة التي وهبتني إياها بعد إساءتي للطالبة فلولا الله ثم احتوائها لم أكن لأفكر بباقي القصة.

(إن كنت مقتنع بفكري وأنك مسلم وحسب ,إذا قررت التجرد من المسمى الذي يأتي بعد أسمك ,إذا كنت مؤيد لموضوعي (أنشره! وأخبر به شخص آخر!!

Advertisements

6 رأي حول “تحاذق؟

  1. حبيبتي الجميله والرقيقه والمتوقع لها في مستقبل رائع كاتبه متميزه
    بالنسبه للطائفيه فهي مرفرضة جملة وتفصيلاً
    لكن تسميه السنه وانهم لم يكونو على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم اختلف معك واختلاف الاراء لايفسد للود قضيه
    فقد قال المصطفى عليه السلام (عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي عضوا عليها بالنواجذ)
    وقال ( فمن رغب عن سنتي فليس مني)
    فالاساس لنا والطريق الصحيح طريقنا ومنهاجنا طالما اننا اتباع سنة محمد عليه افضل الصلاة واتم التسليم
    ومن بدا بالطافيه هم اتباع ابن سبا اليهودي هم من اله علي كرم الله وجهه هم من قتل عثمان ومجد قاتل الفاروق وجعل قبره مزاراً في ايران هم من اذى حبيبة رسول الله السيده عائشه واتهموها بالفاحشه وهي الطاهره العفيفه من مات الرسول بين حجرها ونحرها وهم من سب ااصحابه ولعنوهم وماااازلو حتى هذا اليوم
    قال الرسول صلى الله عليه وسلم(لا تسبوا أصحابي لا تسبوا أصحابي فوالذي نفسي بيده لو أن أحدكم أنفق مثل أحد ذهبا ما أدرك مد أحدهم ولا نصيفه)
    هم من عادا ابن تيميه ومحمد ابن عبد الوهاب مجدد الدعوه والتوحيد وماذنبه وجريرته الا ان حارب شركياتهم ورجسهم يدعون الاسلاموحب ال البيت والاسلام وال البيت منهم براء

    عزيزتي هم من بدا هم اعداء العقيده ومن اراد هدمها
    والاجدر بنا الا نقف مكتوفي الايدي الشيخ العرعور جزاه الله عنا وعن الامه الاسلاميه خير الجزاء تدرج معهم على علم وبينه وكتاب منير ودعاهم الى كلمة سوا
    اما نصر الات في كل يوم يسقط قناع ليعلمه من جهله وهو ربيب ملالي ايران وحسينياتهم دينه وعقيدته الشرك بلله وتأليه الحسين 
    غاليتي فلنعتز بكوننا سنه والمؤمن القوي خير واحب عند الله من المؤمن الضعيف لن نرضخ ولن نداهن ولن نتعايش مع من عادا اوليا الله وامهات المؤمنين وصحابة الرسول صلى الله عليه وسلم
    ان اصبت فمن الله وان اخطأت فمن نفسي والشيطان
    وبالتوفيق ياجميلتي

    1. أبهجني الرد بكل مافيه,كافي وافي بل ومقنع.
      وإن لم تصل الفكرة من التدوينة بالشكل المطلوب فالتقصير مني.
      كل مافي الأمر أو المقصد من طرحي للموضوع “هو المسميات” لا أكثر,لست مع أو ضد
      والفتن خفية لانشعر بها,وخوفي منها هو ماحملني لهذا الرأي!
      المخطئين يحاسبهم الله وتاريخ الطوائف ماهو إلا ملاحم دموية على أساسها تعصبنا وتحيزنا “جميع الطوائف” ..
      وأنا معك بالأحاديث والحقائق التي خرجت من ضمير مُلم بما حوله!
      لكن أأكد انه لم يًطلق على الصحابة “سنيين” ولا أنكر وجود المذاهب والطوائف التي
      تنبئ بها الرسول حينما قال “تفترق أمتي إلى بضع وسبعون شعبة كلها في النار الا واحدة”

      اما عن الصورة فلا مقصد منها.
      اخيراً(وَإِنْ طَائِفَتَانِ مِنْ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا) فمن هنا منطقي
      ودي الكبير لك ابلى سالي والذي لايفسده أي اختلاف

      1. اعيد واكرر بل واصر على الاشاده. باسلوبك المبدع السلس والمرتب في طرحك وتسلسل افكارك التي تنساب في اناقه

        فكرتك وصلت ياغليتي وانا معك في انه في عهده صلى الله عليه وسلم لم تكن هناك طوائف ونحل لكن الذي لاينطق عن الهوى وماكان نطقه الا وحي يوحى اخبر عن الطوائف التي من بعده كما اسلفتي
        باستدلالك بحديث نفترق امتي على بضع
        وسبعون شعبه
        لكن المسميات ظهرت بعد ان تشيعت هذه الطائفه لعلي رضي الله عنه وارضاه فاصبح لابد من ان يكون للقسم الثاني اسم او صفه
        وماصفتنا من عهد الصحابه والتابعين الا اهل السنة والجماعه نهجنا ومنهاجنا وقائدنا ونبراسنا كتاب الله وسنة المصطفى سيد الانبيا وخاتم المرسلين
        واستدلالك ب 
        بسم الله الرحمن الرحيم 
        {وَإِنْ طَائِفَتَانِ مِنْ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا فَإِنْ بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الأُخْرَى فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّى تَفِيءَ إِلَى أَمْرِ اللَّهِ فَإِنْ فَاءَتْ فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا بِالْعَدْلِ وَأَقْسِطُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ } 

        فهل ترين ان صفة المؤمنين تنطبق عليهم وهم من ادعى تحريف كتاب الله وهو القائل سبحانه اعز من قائل ( ((إنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكرَ وإنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ))

        وقوله تعالى: ((وَإنَّهُ لَكِتابٌ عَزِيزٌ، لا يأتِيهِ البَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ))

        انلبسهم صفة الايمان وقد اشركو علي في صفات الله عز وجل ووصلو الى حد تئليهه

        الم تنسلخ عنهم هذه الصفه وقد رمو السيده عائشه بالفاحشه
        حبيبتي لااحب ان استرسل لان مايخفي ويبطن وفي الاونة الاخيره بدا يظهر هذا المذهب الكثير من الرجس والنجس
         ماربؤ بك وبسمعك وبصرك عن سرده

        وماعنيتيه من ويلات الطائفيه وانشاقق الصف في نفس ذات الطائفه اؤايدك فيه واشد على ساعدك ومايخطه قلمك من حروف نديه عذبه تسعى للسلام

        دمتي بكل الحب والود ولاحُرمنا من ترانيمك العذبه الشجيه 

      2. سيدتي بعد حرفك نقطة,فلبس بعد كلامك كلام
        وإني وقلمي وجميع أحرف مدونتي نقف امتنان على عبورك المبهر.
        وإسمحي لي ان اقول صدقاً قلمي الذي تًشيدين به ليس إلى بعض من كلك.
        أشكرك مرة أخرى على عبورك الدافئ ()

  2. غاليتي رنيم
    أبارك لك هذه الملكة الكتابية والتي تنبأ عن مولد كاتبة
    تحمل فكراً واضحاً وصريحاً ولا تبالي بابداء رأيها
    فيما حولها من قضايا شغلت المجتمع الإسلامي بكل
    طوائفه مخالفة بذلك أقرانها الذين أصبح جل همهم
    البيبي وما يتعلق به من بنكات ورسائل معظمها
    ينحدر للإسفاف إلا من رحم ربي فهنيئاً لك ذلك
    فاثبتي على هذه الصفة الرائعة ،،،،
    أما بالنسبة لقصة الشيخ ديدات الذي كان يناظر الشيعة
    فكان همه أن يثبت لهم أنهم مخالفين لسنة محمد صلى الله
    عليه وسلم والتي أوصى بالتمسك بها حين قال:( عليكم
    بسنتي وسنة الخلفاء المهديين من بعدي عضوا عليها
    بالنواجذ ) وذلك كناية عن وجوب قوة التمسك بسنته
    صلى الله عليه وسلم فالنواجذ أقوى الاسنان في التقطيع
    أما قولك ( هل كان ابو بكر وعمر وعلي سنيين ) أجيبك
    نعم كانوا كذلك لأنهم طبقوا سنة الرسول صلى الله عليه وسلم ولكن لم يكن هناك تسمية ب السني أو الشيعي لأن الشيعة لم توجد إلا بعد مقتل علي رضي الله عنه وذلك للأسف بسبب الإنقسام الذي حدث بين المسلمين بعد مقتل علي رضي الله عنه ،،، أما بالنسبة للشيعة نحن لا ننفي اسلامهم ولكن ننفي عقيدتهم الخاطئة وأولها انكارهم لنبوة محمد صلى الله عليه وسلم وأن جبريل أخطأ ونزل بالوحي على محمد بدلاً من النزول به على علي رضي الله عنه مع أمور كثيرة من أصل العقيدة والدين الصحيح ،،،
    أما كون انتشار الطائفية في وقتنا الحاضر وانتماء كل واحد لطائفة وفخره بذلك لتغذية أعداء الإسلام للصراع بين المسلمين وتغذية العداء بينهم لتكون لهم الغلبة على المسلمين
    وفي القديم الشيعة كانوا أقلية ولا يجرؤ الشيعي على الافصاح بانتمائه لهذه الفئة لتمسكن المسلمين بسنة نبيهم وعقيدتهم أما الآن وللأسف وجد من المسلمين من لا دين له الا بالإنتماء للإسلام إسماً فقط في الهوية (الديانة مسلم )
    فنحن ننكر أفعال الشيعة ونمقتها كمذهب خاطئ ولا نحاربهم كأشخاص ينتمون للإسلام ..
    أتمنى أن أكون قد وفقت في ابداء وجهة نظري وكما تعلمين الاختلاف في الرأي لا يفسد في الود قضية  

رأيك يهم!!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s