حشاشة يوفي

Image

ذلك الملاك الصغير بملامحه الاسيوية الجميلة, ماما صفاء الحنونة وبابا هشام الطيب.

هذه الأسرة الصغيرة ليست كأي أسرة, إن كانت بعض الأسر ايقونة حظ لذويهم, فأسرة حمودي هي “ايقونة للرحمة”.

تجسدت بها روح اسلامية عريقة, وهم انساني بحت.

 

فلنبدأ من ذلك اليوم الذي قرأت فيه مقال للدكتور الفاضل عبدالله المغلوث تحت عنوان حمودي, كانت تحكي القصة

عن زوجين شباب قرروا احتضان طفل لهما ودعوني لا اطيل لان الحديث عن هذه القصة  لا يكفيه حرفي.

لتفاصيل القصة ولرؤية رحمة الله تتجسد في شخصان انصحكم بمتابعة المقطع على اليوتيوب.

اذكر اني في يوم مشاهدتي للقصة بكيت امتنان للمحتضنين , كم هو سامي ما يفعلونه كم هو رقيق وانساني وراقي.

 منذ تلك اللحظة التي شاهدت بها هذا المقطع وانا اعجز عن كتابة حرف, لان حروف الاعجاب هشة امام صلابة صنيعهم,في قصتهم الكل له جميل على الاخر  يذوب بصورة لصفاء وحمودي وهشام.

عندما رأيت حمودي للمرة الأولى لفتني ما كُتب على صدره “حشاشة يوفي” ,كم هو تفصيل جميل وحنون ومتوقع من شخصان يفكران بمثل هذا الامر, لقد تخطى الزوجان الرفض العام للفكرة ليأتوا بشيء يحبه الجميع في ما بعد .. يا صحب ان بالقصة حب كبير ادعوا الله ان يُخلد للجنة.

اليوم اصبح حمودي طقس من طقوس يومي, لا احب ان ينتهي يوم دون ان اتصفح صوره الجديدة اصبحت  اتصفح الانستغرام فقط لأرى ماذا فعل حمودي بالروضة , ما الذي يشاهده وحينما يأكل حفظه الله اشعر كأن قلبي يأكل قطعاً من سعادة.

ان وجه اختي صفاء دائما ما يربت علي ويخبرني بهدوء ان الأشخاص العميقين اللذين تجري بدمائهم الانسانية لا يزالوا على هذه الدنيا, ان المحبة والرحمة سرمدية هذه ما تعلمته من اسرة محمد .

هذه الاسرة الصغيرة قدمت حمودي كمعشوق لمتابعيه , ان عدد المعجبين بصوره تكاد تتخطى صور بعض المشاهير.

والسؤال هو ماذا لو لم يتم احتضان هذا الصغير؟

هل كان سيحظى بأم عطوفة , وقدوة جميلة تمثلت بأبيه!

هل كان سيحظى بهذا القدر من التعليم!

هل كان سينام ويبتسم بهذا الشكل وبهذا الهدوء؟

ودعوني استبقكم بإجابتي “لا, لو لم يتم احتضان حمودي لما اصبح بهذا الهدوء والبشاشة.

لقد زرت دور ايتام , لقد تعاملت مع شخصيات من هذه البيئة .. صدقوني نحن كأطواق النجاة, فماذا لو احتضنا بعيداً عن الاعراف الشرقية النتنه, ماذا لو كنا نستطيع الانجاب ومع ذلك انقضنا طفل واحتوينا ضعفه!

لعلك ترا ما اقوم بطرحه محض جنون , وستجيبني بأنه محرم شرعاً, ارجوك عاود البحث فالمحرم هوا نسبته إليك , لكن في حال تم ارضاعه لقريب لك, فهو منك..

 قصص الاحتضان كثيرة من حولنا ولعل ابرزها قصة السوري عبدالفتاح الذي تخلى عن طفله  لتحتضنه اسرة جوبز التي جعلت منه صانع ثورة تكنولوجية وداهية من دواهي التسويق.

 ان للاحتضان سياسة, وهو ليس بالأمر السهل من يرى ما تقوم به ماما صفاء , من شراء قصص تبني و عرضها لأفلام التبني امام حمودي , يرى ان للأمر ابعاد نفسية عميقة وحساسة, ان القضية ليست بالأمر السهل وكما قلت نحن اطواق نجاة لكن يجب ان نتعلم كيف نتعامل مع القضية , ليس كل شخص خُلق للاحتضان البعض قد يفسد الامر ويصبح طوق غرق , اني اتمنى ان تسود هذه الثقافة الجميلة لنتقبلها ونتقبل الاطفال المحتضنين ان لم نستطع احتضانهم.

لانهم ضحايا وجبت عليهم الرأفة.

أخيراً ليس إلزاماً ان نحتضن لكن بعض النفوس تطوق لسماء الانسانية كما فعلت هذه الاسرة الكويتية الصغيرة.

شكراً من قلبي لحمودي الذي بات يعطي يومي لون بابتسامته العذبة, شكراً للطيب الذي لا ينضب.

المقطع على اليوتيوب هنا

 safa_alfailkawi انستغرام

Advertisements

رأيان حول “حشاشة يوفي

  1. شكرا لجمال روحك صديقتي
    شكرا لرساله اللي وصلتيها لنا

    ❤❤❤

رأيك يهم!!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s